ابن حميد: إن أمر المؤمن كله له خير
أيها المسلم: لا تتعلق بما لا يمكن الوصول إليه، ولا تحتقر من أظهر الله فضلك عليه، واستيقن أن الله هو العالم بشؤون خلقه، يعزُّ من يشاء ويذلُّ من يشاء. يخفض ويرفع، ويعطي ويمنع، هو أغنى وأقنى، وهو أضحك وأبكى، وهو أمات وأحيا. إن المؤمن لا تُبطره نعمةٌ، ولا تُجزعه شدةٌ. “إن أمر المؤمن كله له خير، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له، ولا يكون ذلك إلا لمؤمنٍ”، بهذا صحَّ الخبر عن المصطفى صلى الله عليه وسلم.
معالي الشيخ الدكتور
صالح بن عبدالله بن حميد
مستشار الديوان الملكي – عضو هيئة كبار العلماء