جمعية "أهل الحديث" بباكستان تمنح مفتي المملكة جائزتها السنوية لخدمة الإسلام


منحت جمعية أهل الحديث المركزية في باكستان جائزتها السنوية لخدمة الإسلام لعام 1438هـ/2017م  للمفتي العام رئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة

العربية السعودية الشيخ  عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ  جاء في بيانٍ صحفي وزعته الجمعية أن قرارها منح مفتي عام المملكة تلك الجائزة يأتي
اعترافاً من الجمعية  بأن سماحته يعدُ من أبرز الشخصيات في العالم الإسلامي في الدفاع عن عقيدة أهل السنة والجماعة، ومنهج  الوسطية والاعتدال وخدماته لوحدة الأمة الإسلامية. 
قدم هذه الجائزة خلال لقاء رئيس جمعية أهل الحديث المركزية في باكستان، الشيخ البروفيسور ساجد مير  والوفد المرافق له مع مفتي المملكة في مكتبه.
وقال: إن سماحته يعد من أبرز الشخصيات المؤثرة في العالم الإسلامي ودفاعه عن عقيدة التوحيد والسنة  وإسهاماته الفعالة في إبراز
الوجه المشرق للإسلام، وخدماته الجليلة للإسلام والمسلمين، فقررت الجمعية  بذلك منح جائزة خدمة الإسلام لهذا العام لسماحة المفتي العام.  وجرى خلال لقائه هذا مناقشات قضايا الأمة
الإسلامية بالتركيز على البحث عن سبل مكافحة الفتن الطائفية والإرهاب، حيث قال مفتى المملكة بأنه يمكن التصدي للفتن الطائفية والإرهاب باتباع الكتاب  والسنة