الفوزان عن ليلة القدر: محتملة في رمضان كله



قال عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان: "ليلة القدر محتملة في رمضان كله، لا يقطع في ليلة معينة منه، لا دليل على ذلك". واستدرك فضيلته "لكن المرجح أنها بالعشر الأواخر"، وأرجح الليالي من العشر الأواخر ليلة سبع وعشرين.
واستعرض الفوزان الأقوال في تحديدها بقوله: "قيل ليلة القدر أول ليلة من العشر، وقيل ليلة ثلاثة وعشرين، وقيل ليلة خمسة وعشرين، وقيل ليلة سبعة وعشرين، وقيل ليلة تسعة وعشرين، وأرجحها ليلة سبعة وعشرين"، مشيراً إلى أنَّ ليلة القدر تبدأ بغروب الشمس وتنتهي بطلوع الفجر.
وأوصى الفوزان بالحرص على قيام ليلة قدر لقوله صلى الله عليه وسلم: "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدَّم من ذنبه"، والإكثار من الدعاء عموماً، ومن هذا الدعاء الذي أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها إذا هي وافقت ليلة القدر أن تقول: "اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني"، مبيناً أنَّها ليلة قيام ودعاء وعبادة والعمل الصالح فيها خير من العمل في ألف شهر.