الاسراف في الوضوء.




السؤال:

 بَعْض النَّاس يُسْرف فِي الوضُوء فَما الهَديِّ النَّبَويِّ عِند وضُوءهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-؟

الجواب: الْهَديِّ النَبَويِّ الاقْتِصاد فِي مَاء الوُضُوء والغُسل مِنْ الجَنَابة؛ كَانَ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يتَوَضَأْ بِالمُدّ وَهُو رُبِعْ الصَّاع وَيَغْتَسِلُ بالصَّاع -عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامِ-، هذا هو الغَالب مِن هَديهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَيْقْتَصِد المُسلم في المَاء في الوضُوءِ أو في الاغْتِسَال وَلَا يُسْرِف، قَال الَّنَبي  صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لِبعْضِ أَصْحَابهِ: «إِيَاك وَالإِسْرَافَ فِي الوُضُوء» فَقَال الرَّجُل أَوْ الصَحَابِي -رَضِيَّ اللهُ عَنْهُ-: «أَفِي الوُضُوء إِسْرَافٌ يَا رَسُول الله؟ قَال: نَعَم وَلَوْ كُنْتَ عَلى نَهْرٍ جَارٍ».

http://af.org.sa/sites/default/files/24_13.mp3