تَبَادل الهَدايَا بَينْ الأقَارب وَالأصْدِقَاء






السؤال:

 تَبَادل الهَدايَا بَينْ الأقَارب وَالأصْدِقَاء ما ضابِطُهُ؟

الجواب: هذا يَرْجِع إِلى العُرف لَيسَ لهُ ضَابِط فتُهْدي لهُم وَيَهْدون لَك، والهَدية كَما وصَفَهَا  الَّنَبي – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّهَا تُوجِبُ المَحَبة قال -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «تَهَادُوا تَحَابُوا» فهِي مِن أَسْباب الْمَحَبة فِي القُلوب.

http://af.org.sa/sites/default/files/19_25.mp3