الاكثار من التلفظ بالطلاق والحلف بغير الله






 

السؤال:

 حتى الآن بعض الناس لا يحتفظ بما لديه يقول: ما نصيحتكم بمن يتلفَّظ بالطلاق والحلف بغير الله؟

الجواب: الحلف بغير الله شرك أصغر، يقول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «مَنْ حَلَفَ بِغَيْرِ اللَّهِ فَقَدْ كَفَرَ أَوْ أَشْرَكَ»، والطلاق يقول فيه -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «أَبْغَضُ الحَلَال عِنْدَ الله الطَّلَاق»، فعلينا أن لا ننشر الطلاق، وأن لا نجعله في ألسنتنا وأن نباعده عن أعمالنا، لأن الطلاق قد يؤدي إلى انهدام الأسرة، وتفرق البيت، إلى غير ذلك، الطلاق ينبغي أن لا نلجأ إليه إلا عند الاحتياج إليه، وأما التلاعب به وجعله أمام كل قضية، فهذا خطأ من الإنسان.

http://af.org.sa/sites/default/files/13_45.mp3