حفظ القرآن ثم نسيانه





السؤال: ما حكم من حفظ بعض أجزاء القرآن، ثم تفلَّتَ هذا القرآن، ماذا عليه؟

الجواب: خطيئةٌ يتوبُ إلى الله منها، ويعود إلى ضبط هذه السور التي حفظها، ففي الحديث: «تَعَاهَدُوا الْقُرْآنَ فَوَ الَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَهُو أَشَدُّ تَفَلُّتًا مِنَ الإِبِلِ مِنْ عَقْلِهَا»

http://af.org.sa/sites/default/files/67.mp3