المفتي : دعاة السوء خدعوا الشباب وزينوا لهم الباطل

وصف مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الأعمال التي يتورط فيها الإرهابيون، بأنها عمل خطير وإجرامي ومحاولات دنيئة دائما ما تبوء بالفشل كغيرها من المخططات الآثمة.

وأكد أن هذه الجرائم تعد على حدود الله، وأنها (( أمر شنيع لايقبله دين ولا يرضى به أي مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر)) كما عدها (( جرما ومنكرا وضلالا طغيانا كبيرا)).