الإعراض عن كتب العقيدة واستبدالها بالكتب الفكرية والسياسية | معالي الشيخ د. صالح الفوزان