تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال: في قريتنا بعض الناس يدفعون زكاة الفطر مالًا، فما حكم ذلك؟الجواب: الأصل أن تخرج طعام كما أخرجت في عهد النبي -صَلىَّ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلِّمْ-، قال ابن عمر: فرض رسول الله - صَلىَّ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلِّمْ- صدقة الفطر صاعًا من تمر، أو صاعًا من شعير.وقال أبو سعيد: كنا نعطي رسول الله صاعًا من طعام، فدل على الاقتصار بالطعام، وإخراج قيمتها لا أصل له؛ مخالف لهدي النبي -صَلىَّ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلِّمْ- القائل: «وَمَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ» ومخالف لهدي خلفائه الراشدين فقد كانوا يخرجون هذه الصدقات من الطعام، ولم يكونوا يخرجونها بالقيمة؛ ولأن إخراجها قيمةً يجعلها خفية بخلاف إخراجها وزنًا وكيلًا، يشاهد الناس كيلها ووزنها، ويعرفون فضلها وشأنها.
views