تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال : إذا قيل في الراوي : يروي المناكير، فهل الحمل عليه أو على من فوقه ، وهل هناك فرقٌ بينها وبين قولهم : في حديثه مناكير ؟ الجواب : نعم ، إذا قيل في الراوي : يروي المناكير ، فالحمل في هذا الحديث المنكر الذي رواه هذا الراوي على من فوقه من جهة ، وعليه أيضاً إذ روى هذا المنكر من غير بيانٍ لنكارته ، فإذا كان مرور هذا الخبر المنكر عليه وقبولُه له من باب الرواية من غير بيانٍ له فإنه يدخل ، يدخل في من يروي المناكير ، يدخل في التضعيف بهذا السبب ، ويكون من باب الغفلة ، إذا روى حديثاً منكراً ونقله إلى الناس وحمَّله من بعده ، فإنه يُجرح بهذا ، إذا لم يُبيِّن ، إذا كنت روايته على سبيل التحمل من غير بيان ، يقول : وهل هناك فرقٌ بينها وبين قولهم : في حديثه مناكير ، هذا أخف ، يعني قد يقع في حديث الراوي شيء مما يُنكر عليه ، لكن ليس مثل مَنْ يروي المناكير وتكون غالبةً عليه .
1 view