تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال : إذا أردت أن أُؤدي العمرة فمن أينأُحرم ، فأنا يوم السبت والأحد والثلاثاء أكون في جُدة ويوم الإثنين في مكة ، والأربعاء والخميس والجمعة في الطائف ، ولي على هذا الحال ما يقارب السنتين ، أفتونا مأجورين ؟ الجواب : أن الإنسان إذا أراد أن يعتمر أو أن يحج فإنه يحج أو يعتمر من ميقاته الذي يمر عليه ، وكونه موظفاً هنا أو هناك وليس بساكنٍ لا يعتبر له مقر إقامة ، إنما مقر الإقامة هو ما يأوي إليه في النهاية وله أهلٌ فيه ، والله أعلم .
4 views