تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال: إذا صليت على الكرسي ووضعته خلفي لأتساوى مع الصف فأكون قد آذيت الذي يصلي خلفي وعند جلوسي أجلس خلف الصف، وهل من تنويه لمن يصلون دائماً جلوسًا على الكراسي ولا يقومون أثناء قراءة الفاتحة وهم يستطيعون ذلك؟  الجواب: لا على كل حال أحسن الظن بإخوانك أنت تحكم عليهم هذا قد يكون فيه، ولهذا قد قلت قبل قليل لا تحاورن أنكم تتبادرون في الحكم على الناس الحقيقة ينبغي أنكم تقدرون وتحمدون الله عز وجل أنكم أنتم ما تصلون على الكراسي أحمد الله شباب وإن شاء الله يمد الله في عمركم وما تصلون على الكراسي، فينبغي الحقيقة أن لا تنظروا هذه النظرة وإن كان بمكانك بلطف إذا كنت تعرف من حاله قد تحدثه بلطف إذا كان مستطيع، أنا أذكر حقيقةً أنا قلت لواحد لعلك لو تصلي قائماً، طبعاً إلى حد ما يقدرني في مكاني وصلى وما استطاع وجلس فأنا خجلت يعني، لأني ظننت يقدر يعني، لا تحكم عليه لا ما إن تفاتحه لكن لا تحكم عليه على كل حال، نعم أحياناً فعلا الكراسي تكون كبيرة شوي بحيث أنها لو أخرها قد تضايق الذي خلفهُ لكن مهما كان إذا تيسر، وأنا رأيت بدأ الناس كثرة الكراسي الصغيرة الكراسي الطريفة هذه وجدتها لعلكم رأيتموها في الحرمين أيضاً ووجد في بعض المساجد كثير من الكراسي الصغيرة هذه لا تؤذي عادةً، لو وضعت ما تصل إلى الصف الثاني؛ بل حتى بعضهم حتى المساند هذه التي توضع وضعوا عليها كراسي وهذا جيد حقيقةً تقديم خدمة للناس هذه جيدة، لكن على كل حال مهما كان أرفقوا بالناس ولينوا في أيدي إخوانكم.
views