تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال : ما المقصودبقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : "أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ ، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ" ؟   الجواب : هذا من المعوذات ، والتي أرشد النبي صلى الله عليه وسلم إليها المسلمين أن  يستعيذوا بها ولاسيما إذا نزلوا منزلاً ، أو جعلوها في أورادهم ، "أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ" ، أيضاً في بعض الروايات : " لا يغادرها بَرٌ ولا فاجر" ، "مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ" ، الشيطان معلوم ، والهامة قد تكون من الهوام ، وقد تكون أيضاً من أنواع الطيور المخوفة ، فاللفظ أوسع من ذلك ، المقصود أوسع من ذلك ، "وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ" ، العين لا شك الحسد ، وهذا أيضاً مما ينبغي أن يجعله المسلم في أوراده في صباحه ومساءه ، وحينما ينزِل منزلاً ، وحينما تختلف عليه الأحوال والظروف .
20 views