تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال : ما هي حقيقة العدل  وخاصة العدل بين الزوجات ؟ الجواب : العدلُ بين الزوجاتِ مطلوبٌ، والعدلُ عموماً أمرٌ شرعيٌ، ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ ).  لكنَّ العدل بين الزوجات أن تساوي بينهنَّ في النفقةِ كسوةً، طعاماً، مسكناً، وتُعَاملَ بالمعروف، و أن تقسم وأن تعطي كل ذات حق حقها في القسم، هذه لها ليلتها ويومها،  كما فعل النبي مع زوجاته، كن تسعاً وكان يمرُّ عليهن كل يوم، لكن يبقى عند من لها ليلتها ويومها  - صلى الله عليه وسلم-.  فالعدلُ بين النساء أن تكون نفقة واحدة، فلا تعطي واحدة أقل نفقة من أخرى إلا إذا كان لها أولادٌ كثيرون.  ثانياً: أن يكون المسكن متساوياً، وأن يكون القسم متساوياً على حسب الأيام التي تختارونها، هذا هو العدل المطلوب.  وليحذر من الحَيْف إلى إحداهما دون الأخرى، في الحديث : "من كان له امرأتان فمال إلى إحداهما دون الأخرى جاء يوم القيامة وأحد شقيه مائل   "
views