تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال: هل يمكن أن يأتي إثبات أسماء الله والصفات مُجملًا وأن يأتي مفصَّلًا؟ الجواب: لا، إثبات الأسماء والصفات مفصَّلًا حسب الأدلة؛ لأن أسماء الله -جَلَّ وَعَلاَ- كثيرة لا حصر لها، منها ما علمَّنا الله إياه، ومنها ما استأثر بعلمه –سُبْحَانَهُ وَتَعاَلَى- وصفاته تابعة لأسمائه، فكل اسمٍ من أسماء الله يدل على صفة، العليم يدل على العلم، الرحيم يدل على الرحمة، القدير يدل على القدرة، وهكذا، كل اسمٍ من أسماء الله يدل على صفة من صفات الله، ولذلك كانت أسماؤه حُسنى، وليست أسماء مترادفة لا  معنى لها.
1 view