تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال: يسأل عن صلاة العيد، عيد الفطر المبارك؛ حكم صلاة العيد؟الجواب: سنة مؤكدة، وبعضهم يراها فرض عين، تقول أم عطية: «لِتَخْرُجِ الْعَوَاتِقُ ذَوَاتُ الْخُدُورِ وَالْحُيَّضَ فَيَشْهَدْنَ الْخَيْرَ وَدَعْوَةَ الْمُسْلِمِينَ»، صلاة العيد مؤكدة، قال بعضهم: في قول الله -جَلَ وَعَلَا-: (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى* وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى)، قال: صلى صلاة العيد، أدى زكاة الفطر، وصلى صلاة العيد.فهي سنة من شعائر الدين الظاهرة، والنبي -صَلىَّ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلِّمْ- أقامها مدة بقائه في المدينة يُصلي عيد الفطر، وعيد الأضحى، مما يدل على أن لها شأن عظيم، فما ينبغي للمسلم أن يتأخر عنها، بل ينبغي أن يؤديها ويحافظ عليها.
views