تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال: بالنسبة لصلاة الفروض للمريض إذا كان جالسًا أو على كرسي هل يأخذ الأجر كمَا لو كان واقفًا؟ الجواب: إذا كان لعُذرٍ فإنه يأخذ الأجر، لأنه مأجور في قعودِهِ، هذا في الفريضة، أما في النافلة: فإن كان مريضًا فإنه يأخذ الأجر كاملًا، وإنْ كان صحيحًا وصلّى قاعدًا فإنه يأخُذً نصف الأجر، «صَلَاةُ أَحَدِكُمْ وَهُوَ قَاعِدٌ مِثْلُ نِصْفِ صَلَاتِهِ وَهُوَ قَائِمٌ»، هذا في حق الصحيح الذي يستطيع القيام في النافلة. وأما الفريضة فالقيام فيها ركنٌ مِنْ أركانها: (وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ)
views