تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
 السؤال:  في قولهِ -تبارك وتعالى-: (الرَّحْمَٰنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَىٰ) ما المقصودُ بهذهِ الآية؟ وما معنى استوى؟  الجواب: الآية واضحة أنَّ الله -سُبْحَانهُ- استوى على العرش، يعني: علا وارتفعَ وصَعِدَ سبحانهُ على العرش، كلها معاني، والاستواء على العرش من صفات الأفعال، أمَّا العُلو فهو من صفات الذات، دائمٌ ولازمٌ لِذاتهِ ،أما الاستواء فإنَّهُ يفعلهُ إذا شاء؛ لأنَّ الله ذكرهُ ورتَّبهُ على خلقِ السماوات والأرض (خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ) فهو صفةُ فعل يفعلها إذا شاءَ -سُبْحَانَهُ-، وأمَّا كيفيَّتُهُ فلا يعلمها إلا الله -سُبْحَانَهُ وَتَعَالى-.
1 view