تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال:ـ التخاصم في الحج والاختلاف والتلفظ في بعض الألفاظ أو عدم الصبر. هل هذا الأشياء تمنع قبول الحج ؟ وهل لي إذا شكيت بأن أعيد الحج ؟ الجواب:ـ الله-جَلَ وَعَلاَ-قال:(الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ) والرفث هو الجِماع ودواعيهِ وهذا يَحْرُم على المُحْرِم والفسوق هو المعاصي ويَحْرُم على المُسلم غشيان المعاصي لكن في حالة الإحرام أشد لأنهُ يُدخلها على إحرامهِ فتُنقص إحرامهُ أو قد تُبطلُهُ (فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ) الجدال هو الخُصومات بغير فائدة والمُغالطات بدون فائدة أما الجدال بالحق الله جَلَ وَعَلاَ- يقول:(وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ)،( وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) فالجدال الذي لإيضاح الحقَّ ورد الباطل هذا واجبٌ في الحج وغيره على المستطيع وأما الجدال التي لا فائدة فيه هذا يتجنبهُ المُسلم لاسِّيَمَا إذا كان مُحرماً بالحج فإنهُ يُخِلُ بحجهِ.   
1 view