تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x
الاجابة
السؤال: يسأل عن تقصيره في جنب الله –عز وجل- في ترك الصلوات والوقوع في بعض المحرمات، ويقول أما وقد هداني الله –عز وجل- للتوبة والعمل الصالح؛ فهل أقضي تلك الصلوات وماذا أفعل إزاء هذه المحرمات وما الذي يكفرها من الأعمال الصالحة؟ الجواب: إذا كانت هذه المعاصي بينك وبين الله فإنها تكفي التوبة وإصلاح العمل فيما بقي، وتكفي التوبة عما مضى إن شاء الله، وإما إذا كانت هذه المعاصي بينك وبين الناس ظلمتهم أخذت لهم شيء من المال أخطأت في حقهم فلا بد أن تؤدي حقهم إليهم مع التوبة، تؤدي إليهم حقهم وتطلب المسامحة منهم.  
3 views