الاجابة
السؤال: من جهة دراسة علم الفرائض هل هو خاصٌ بالمجموعة؟ أم دراسة هذا غير واجب؟ الجواب: دراسة علم الفرائض كسائر أنواع العلم، فرض كفاية، إذا قام به من يكفي سقط الأثم عن الباقين، وإذا تركه الكل أثموا، والناس في حاجة إلى علم الفرائض لأنه يتعلق بالتركات وحقوق الورثة، فهو علمٌ عظيم حثَّ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- على تعلمه، وقد فصل اللهُ أحكام المواريث، في كتابه الكريم في سورة النساء؛ مما يدل على أهميته ووجوب العناية به، لحاجة الناس إليه .  
3 views